المركز الإعلامي

أخبار و فعاليات

شارك طلاب نادي الإمارات العلمي في ندوة الثقافة والعلوم في معرض الصناع العالمي “ميكر فير دبي 2019″ الذي نظمته مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز على مدى 3 أيام تحت شعار ” أطلق العنان لإبداعك ” وذلك في مركز دبي التجاري العالمي .

 

شهدت النسخة الثانية من المعرض – التي انطلقت 26 فبراير الماضي – مشاركة أكثر من 150 صانعا ومشروعا ابتكاريا ونخبة من المتحدثين والخبراء والمختصين والفنانين في مجال الابتكار والإبداع حول العالم قدموا أكثر من 100 فعالية مختلفة تضمنت محاضرات تثقيفية وتعليمية وورش عمل تطبيقية ومشاريع تفاعلية حية .

وقد شارك طلاب وطالبات النادي بثلاثة عشر مشروعا علمي فئة التكنولوجيا وورشة عمل تطبيقية في مجال الفن الزخرفة، وتركزت مشاريع النادي على حلول مبتكرة في أنظمة المواصلات وسلامة الطرق والأنظمة الآمنة والأنظمة الذكية والذكاء الاصطناعي.

وبعد تقييم ما مجموعه 150 مشروعا من قبل لجنة تحكيم دوليين متخصصين في مجالات مختلفة في مجال التكنولوجيا والفنون تم الإعلان خلال حفل الختام عن فوز 24 مشروعا حصد النادي منها جائزتين

وقد كرم سعادة الدكتور جمال المهيري نائب رئيس مجلس الأمناءالأمين العام لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي طلاب النادي خلال الحفل الختامي للمعرض حيث حصل طلاب النادي على أفضل مشروع متميز فئة الفن والزخرفة للطلاب موزه النعيمي ومايد العطار ومحمد العطار بجائزة قدرها ثلاثة آلاف درهم ، فيما كان المركز الرابع فئة التكنولوجيا من نصيب فريق النادي العلمي بجائزة قدرها ثمانية آلاف درهم للطلاب محمد الفلاسي وعبدالعزيز الفلاسي وحمد الفلاسي عن مشروع كاشف الحوادث الذكي والذي يعتبر أحد الحلول الذكية في أنظمة المواصلات وسلامة الطرق حيث يسطيع هذا الابتكار أن يكتشف الحوادث في وقت أقل بكثير ويرسل المعلومات الأساسية إلى مركز الإسعافات الأولية في غضون ثوان قليلة بحيث تغطي تلك المعلومات الإحداثيات الجغرافية والوقت والزاوية التي وقع فيها حادث المركبة، وسيتم إرسال رسالة التنبيه هذه إلى فريق الإنقاذ في وقت قصير، مما سيساعد في إنقاذ الأرواح الثمينة. كما يتم توفير خيار إنهاء إرسال الرسالة في حال عدم وجود أي إصابات، وبالتالي توفير الوقت الثمين لفريق الإنقاذ الطبي.

 وحقق المعرض عددا من الإنجازات والإبداعات وأبررزها فوز 24 من المشاريع الابتكارية المتميزة في مسابقات المعرض المختلفة والتي ستسهم بعد تطبيقها في إضافة خدمات ومنتجات جديدة كحلول مبتكرة لمشكلات مجتمعية