المركز الإعلامي

أخبار و فعاليات

اختتم نادي الإمارات العلمي في ندوة الثقافة والعلوم، أخيراً، الملتقى العلمي للمبتكرين، الذي استمرت فعالياته يومي 24 و 25 فبراير الجاري، وشارك فيه نحو 300 طالب وطالبة.

 

حضر حفل ختام الملتقى: الدكتور حمد العور الأمين العام لمجلس علماء شرطة دبي، الدكتور حمد المرزوقي خبير أول في مركز محمد بن راشد للفضاء، المهندس حسن حاجي مدير التطبيق الميداني بقطاع الابتكار والمستقبل في هيئة كهرباء ومياه دبي، عيسى السويدي الأمين العام لنادي الإمارات العلمي..وعدد كبير من أولياء أمور الطلبة.

وقد شهدت فعاليات الملتقى باقة من الفعاليات المتنوعة، حيث اطلع الحضور في سياقها على الأنشطة والبرامج العلمية. وكذلك المعرض العلمي والفني المصاحب للملتقى، والذي تضمن اختراعات وأفكاراً علمية تمثل جهوداً فردية وجماعية. وكشف المخترعون في المعرض عن ابتكارات جديدة من بينها: «روبوت يحاكي حركة اليدين» للطالب عبدالعزيز الزيودي، والذي نجح في ابتكاره.

ويتم التحكم فيه عن بعد، ويمكن الاستفادة منه في المواقع الصناعية وكافة القطاعات الحساسة، والتي تحتاج إلى آلات داعمة توجه عن بعد. كذلك، ابتكار المصنع الآمن للطالبة شما العطار، حيث يقوم الابتكار بدور المراقب في حالة تسرب الغاز داخل المصانع أو البيوت وإرسال رسائل نصية للجهات المعنية في حالة التسرب.

أما عن ابتكار المنطقة الآمنة للأطفال للطالبة آمنة طالب، فنجحت فيه بتحديد مساحة آمنة يتم فيها مراقبة الأطفال من خلال إحداثيات معينة، وفي حالة خروج الأطفال عن تلك المنطقة يقوم الجهاز بإرسال رسالة نصية لأهل الطفل.

بيئة

وأكد عيسى السويدي أن نادي الإمارات العلمي يوفر البيئة المثالية والحاضنة التي ترعى الشباب، عبر برامج النادي ودوراته المنتظمة التي تقدم بشكل مبسط يتناسب مع طبيعة الفئات العمرية المنتسبة للنادي وفي مختلف التخصصات.

ومن جهته، بين الدكتور حمد العور أن الابتكار هو منهج حياة، والذي يسهم بدوره في تحقيق الأجندة الوطنية والمسيرة التنموية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وركز على أهمية الابتكار وتجهيز شبابنا للمستقبل، حيث إن المستقبل سيشهد إلغاء العديد من الوظائف التقليدية، والتي يحل مكانها أجهزة الروبوتات المختلفة.

وأشار حمد أحمد المرزوقي إلى أهمية الحدث في تشجيع الشباب والمجتمع على تبني ثقافة الابتكار والاستكشاف والمساعدة لظهور جيل جديد من العلماء والباحثين. وعرض المهندس حسن حاجي العديد من الابتكارات العلمية التي قام بإنجازها وذكر أهمية إنتاج الطاقة النظيفة باستخدام الألواح الشمسية.

إقبال

شهد الملتقى إقبالا كثيفا من مدارس الدولة والجمهور للمشاركة والاطلاع على برامج وأنشطة النادي التحفيزية للابتكار، والتي تركزت في الورش الفنية للكهرباء والبرمجة والروبوت وبرمجيات الطائرة بدون طيار والطباعة ثلاثية الأبعاد والنجارة. كما تضمن الملتقى لقاءات علمية وورشاً تثقيفية للطلاب، شارك فيها عيسى السويدي والدكتور حمد العور والدكتور حمد المرزوقي والمهندس حسن حاجي.